برنامج المهرجان حسابي

الدورة 20 من 24 نونبر إلى 2 دجنبر 2023

تكريم

رانفير سينغ

ممثل

الهند

28 أكتوبر 2022

بيوغرافيا

صعود سريع إلى القمة ذاك الذي هز به رانفير سينغ عالم بوليوود ليصبح اليوم أحد أشهر
الممثلين في الهند. فنان عصامي، أصبح أحد الرموز الأكثر شعبية بالنسبة للشباب في بلاده
وحتى خارج حدودها.
موهبته الفذة جعلته يرفض أن يُصنَّف في نوع محدد من الأفلام، وهو ما يتضح من اختياره
لأدواره المتنوعة، أو حتى لملابسه الغريبة أو حسه الكوميدي.
منذ طفولته، كان رانفير سينغ يحلم دائما بأن يصبح نجما سينمائيا يجسد بطل الأفلام
الهندية. وبعد بداية صعبة، استطاع أن يفرض نفسه بفضل دوره الرائد في باند باجا بارات،
الذي عرف ناجحا جماهيريا كبيرا وأعلن انطلاق مسيرته المهنية.
بطل الأفلام الاستعراضية بامتياز، أظهر رانفير مهاراته في فن التمثيل في أصناف
سينمائية مختلفة ولعب أدوارا متنوعة، من ذلك دور بيتو المحبوب في باند باجا بارات، أو
دور اللص في لوليتا، أو المجرم الشرس في گونداي. بفضل هذه المهارات المتعددة، لم
يتوقف عن الإبهار في كل دور يقوم بتجسيده.
أصبح أحد الممثلين المفضلين لسانجاي ليلا بهنسالي، صاحب الرؤية السديدة ومخرج أكبر
الأعمال في السينما الهندية، والذي عمل تحت إدارته في ثلاثة أفلام متتالية هي جوليون
كي راسيلايلا رام ليلا، باجيراو ماستاني والفيلم الرائع بادمافاتي، حيث أعاد سينغ تشخيص
دور البطل المعادي في السينما الهندية المعاصرة. لقد أصبح بفضل هذا الفيلم أصغر نجوم
بوليوود الذين استطاعوا أن يجذبوا أزيد من ثلاث ملايير متفرج إلى دور السينما.
يبرز رانفير سينغ كواحد من أكثر الممثلين الموهوبين من أبناء جيله، ويرجع الفضل في
ذلك بشكل خاص إلى دوريه في فيلمي سيمبا و گولي بوي. في غضون إثني سنة، أصبح
سينغ أكثر ممثل يطلب جميع المخرجين العمل معه، فعمل بشكل خاص مع عائلة خان،
ولكن أيضا مع كاران جوهر وروهيت شيتي وأديتيا شوبرا. في فيلم 83، الذي أخرجه كبير
خان، لعب دور البطل الأسطوري كابيل ديف، قائد الفريق الهندي الذي فاز بكأس العالم
للكريكيت سنة 1983.
في سنة 2018، حقق بادمافاتي و سيمبا نجاحات تجارية كبرى، فباتت الصناعة السينمائية
تراهن على رانفير الذي أصبح بإمكانه لوحده جذب خمسة ملايير من المشاهدين إلى دور
السينما كل سنة.
فنان لا يتردد في المجازفة، حيث تعد أعماله القادمة أكثر الأفلام المنتظرة: روكي أور
راني كي بريم كهاني الذي أخرجه كاران جوهر، و سيركوس لروهيت شيتي.
في الآونة الأخيرة، شرع رانفير سينغ في مغامرة جديدة كان دائم الشغف بها: العلامة
الموسيقيةInkInc المخصصة لتطوير وإبراز مواهب فنية صاعدة.

صعود سريع إلى القمة ذاك الذي هز به رانفير سينغ عالم بوليوود ليصبح اليوم أحد أشهر
الممثلين في الهند. فنان عصامي، أصبح أحد الرموز الأكثر شعبية بالنسبة للشباب في بلاده
وحتى خارج حدودها.
موهبته الفذة جعلته يرفض أن يُصنَّف في نوع محدد من الأفلام، وهو ما يتضح من اختياره
لأدواره المتنوعة، أو حتى لملابسه الغريبة أو حسه الكوميدي.
منذ طفولته، كان رانفير سينغ يحلم دائما بأن يصبح نجما سينمائيا يجسد بطل الأفلام
الهندية. وبعد بداية صعبة، استطاع أن يفرض نفسه بفضل دوره الرائد في باند باجا بارات،
الذي عرف ناجحا جماهيريا كبيرا وأعلن انطلاق مسيرته المهنية.
بطل الأفلام الاستعراضية بامتياز، أظهر رانفير مهاراته في فن التمثيل في أصناف
سينمائية مختلفة ولعب أدوارا متنوعة، من ذلك دور بيتو المحبوب في باند باجا بارات، أو
دور اللص في لوليتا، أو المجرم الشرس في گونداي. بفضل هذه المهارات المتعددة، لم
يتوقف عن الإبهار في كل دور يقوم بتجسيده.
أصبح أحد الممثلين المفضلين لسانجاي ليلا بهنسالي، صاحب الرؤية السديدة ومخرج أكبر
الأعمال في السينما الهندية، والذي عمل تحت إدارته في ثلاثة أفلام متتالية هي جوليون
كي راسيلايلا رام ليلا، باجيراو ماستاني والفيلم الرائع بادمافاتي، حيث أعاد سينغ تشخيص
دور البطل المعادي في السينما الهندية المعاصرة. لقد أصبح بفضل هذا الفيلم أصغر نجوم
بوليوود الذين استطاعوا أن يجذبوا أزيد من ثلاث ملايير متفرج إلى دور السينما.
يبرز رانفير سينغ كواحد من أكثر الممثلين الموهوبين من أبناء جيله، ويرجع الفضل في
ذلك بشكل خاص إلى دوريه في فيلمي سيمبا و گولي بوي. في غضون إثني سنة، أصبح
سينغ أكثر ممثل يطلب جميع المخرجين العمل معه، فعمل بشكل خاص مع عائلة خان،
ولكن أيضا مع كاران جوهر وروهيت شيتي وأديتيا شوبرا. في فيلم 83، الذي أخرجه كبير
خان، لعب دور البطل الأسطوري كابيل ديف، قائد الفريق الهندي الذي فاز بكأس العالم
للكريكيت سنة 1983.
في سنة 2018، حقق بادمافاتي و سيمبا نجاحات تجارية كبرى، فباتت الصناعة السينمائية
تراهن على رانفير الذي أصبح بإمكانه لوحده جذب خمسة ملايير من المشاهدين إلى دور
السينما كل سنة.
فنان لا يتردد في المجازفة، حيث تعد أعماله القادمة أكثر الأفلام المنتظرة: روكي أور
راني كي بريم كهاني الذي أخرجه كاران جوهر، و سيركوس لروهيت شيتي.
في الآونة الأخيرة، شرع رانفير سينغ في مغامرة جديدة كان دائم الشغف بها: العلامة
الموسيقيةInkInc المخصصة لتطوير وإبراز مواهب فنية صاعدة.

ممثل

جايشبهاي جوردار (ديفيانغ تاكار، 2022 )
سوريافانشي (روهيت شيتي، 2021 )
83( ‘كبير خان، 2021) – جائزة أفضل ممثل، جوائز ليونز الذهبية الهندية؛ جائزة أفضل ممثل، جوائز فيلم فير
غولي بوي (زويا أختار، 2019) – جائزة أفضل ممثل، جوائز الشاشة؛ جائزة أفضل ممثل، جوائز ليونز الذهبية الهندية؛ جائزة أفضل ممثل، جوائز فيلم فير
سيمبا (روهيت شيتي، 2018 )
كارفري (أديتيا شوبرا، 2016 )
بادمافات (سانجاي ليال بهنسالي، 2016) – جائزة أفضل ممثل، جوائز الأكاديمية الدولية للفيلم الهندي؛ جائزة أفضل ممثل، جوائز الشاشة؛ جائزة أفضل ممثل، جوائز فيلم فير
ديل دهاداكن دو (زويا أختار، 2015 )
باجيراو ماستاني (سانجاي ليال بهنسالي، 2015) – جائزة أفضل ممثل، جوائز تايمز أوف إنديا للسينما؛ جائزة أفضل ممثل، جوائز الشاشة؛ جائزة أفضل ممثل، جوائز فيلم فير
غونداي (علي عباس زفار، 2014 )
أقتل ديل (شاد علي، 2014 )
لوتيرا (فيكراماديتيا موتوان، 2013 )
جوليون كي راسليال رام ليال(سانجاي ليال بهنسالي، 2013) – جائزة أفضل ممثل، جوائز ليونز الذهبية الهندية
سيدات ضد ريكي باهل (مانيش شارما، 2011)
باند باجا بارات (مانيش شارما، 2010) -جائزة أفضل ممثل واعد، جوائز الشاشة؛ جائزة أفضل أداء لممثل شاب، جوائز ليونز الذهبية الهندية؛ جائزة أفضل ممثل شاب، جوائز فيلم فير

الأفلام المجدولة

No Post Found