طلب الإعتماد برنامج المهرجان حسابي

الدورة 21 من 29 نونبر إلى 7 دجنبر 2024

حوار مع

أصغر فرهادي

مخرج

إيران

17 نوفمبر 2022

Biographie

ولد المخرج وكاتب السيناريو أصغر فرهادي الحائز على العديد من الجوائز الدولية في
إيران سنة 1972. تعلم الإخراج السينمائي عندما كان مراهقا حين التحق بجمعية السينما
الشبابية الإيرانية في أصفهان. بعد حصوله على درجة البكالوريوس في المسرح ودرجة
الماستر في الإخراج، وقع فرهادي على أول إنجازاته من خلال فيلم الرقص في الغبار
(2003)، وفاز فيلمه الثالث ألعاب الأربعاء النارية (2006) بجائزة هوغو الذهبية في
مهرجان شيكاغو السينمائي الدولي، بينما فاز فيلم عن إيلي بجائزة الدب الفضي لأفضل
مخرج في مهرجان برلين السينمائي الدولي.

وكان فيلمه التالي انفصال نادر وسيمين
(2011)، قد نال الإشادة من قبل النقاد والعديد من الجوائز في جميع أنحاء العالم، منها
أوسكار أفضل فيلم بلغة أجنبية، ليكون بذلك فرهادي أول مخرج إيراني يفوز بجائزة
الأوسكار. واصل إخراج المزيد من الأفلام المتميزة منها الماضي، (2013) البائع
(2016) ، الذي منحه جائزة أوسكار ثانية لأفضل فيلم بلغة أجنبية، الجميع يعرف
(2018) و بطل (2021) .

ولد المخرج وكاتب السيناريو أصغر فرهادي الحائز على العديد من الجوائز الدولية في
إيران سنة 1972. تعلم الإخراج السينمائي عندما كان مراهقا حين التحق بجمعية السينما
الشبابية الإيرانية في أصفهان. بعد حصوله على درجة البكالوريوس في المسرح ودرجة
الماستر في الإخراج، وقع فرهادي على أول إنجازاته من خلال فيلم الرقص في الغبار
(2003)، وفاز فيلمه الثالث ألعاب الأربعاء النارية (2006) بجائزة هوغو الذهبية في
مهرجان شيكاغو السينمائي الدولي، بينما فاز فيلم عن إيلي بجائزة الدب الفضي لأفضل
مخرج في مهرجان برلين السينمائي الدولي.

وكان فيلمه التالي انفصال نادر وسيمين
(2011)، قد نال الإشادة من قبل النقاد والعديد من الجوائز في جميع أنحاء العالم، منها
أوسكار أفضل فيلم بلغة أجنبية، ليكون بذلك فرهادي أول مخرج إيراني يفوز بجائزة
الأوسكار. واصل إخراج المزيد من الأفلام المتميزة منها الماضي، (2013) البائع
(2016) ، الذي منحه جائزة أوسكار ثانية لأفضل فيلم بلغة أجنبية، الجميع يعرف
(2018) و بطل (2021) .